الفرق بين رز العنبر والبسمتي

الفرق بين رز العنبر والبسمتي ، من الأشياء التي قد تشغل بال كل سيدة وكل من يعمل بمجال الطهي، كون الأرز من أهم مصادر الكربوهيدرات، كما أنه مصدر رئيسي لإمداد الجسم بالطاقة، ويعد الأرز من أكثر الأكلات التي تُستهلك يوميًا على مستوى العالم، بالإضافة لكونه من الأطباق الرئيسية على مائدة الغداء والعشاء.

الفرق بين رز العنبر والبسمتي

الفرق بين رز العنبر والبسمتي
الفرق بين رز العنبر والبسمتي

يتميز الأرز بكونه غنيًا بالألياف والفيتامينات والمعادن مثل الحديد والريبوفلافين والكالسيوم والثيامين والنياسين وفيتامين د، لذا فهو مفيد لصحة الجهاز الهضمي والمناعي، ويفيد في عملية الأيض بالجسم.

ويعد طبق الأرز أساسيًا في أغلب الوجبات بالبيوت العربية، ورغم اختلاف أنواعه من حيث مذاقه وشكله ورائحته، إلا أنه في النهاية طبق غني بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.

ويتوافر من الأرز العديد من الأنواع والأشكال، إلا أن في المطبخ العربي ينتشر استخدام أنواع محدودة من بينهم أرز البسمتي والعنبر، والذي من السهل التمييز بينهما، ومعرفة الفرق بين رز العنبر والبسمتي ؟.

شاهد أيضا

هل الارز يحتوي على جلوتين ؟

أرز العنبر

وينتشر انتاجه بالعراق ويتسم بأنه ذو رائحة مميزة ولونه شديد البياض، ويحتوي على البروتين بنسب عالية، وتتنوع أحجامه ما بين طويل ووسط وكبير وشدة بياضه، يتميز بسهولة طهيه، كما أنه خفيف على المعدة وسهل الهضم، أما عن شكل الحبة فهي طويلة ورفيعة وشديدة البياض.

أرز البسمتي

ينتشر انتاجه في الهند والتي تستحوذ على انتاج 60% من انتاجه بالعالم، كما أنه غني بفيتامين A, C, E، فضلًا عن احتوائه على حمض الفوليك والفوسفور والبوتاسيوم وقليل من الدهون والصوديوم، ويُنصح به لمن يتبعون حميات غذائية لتخفيف الوزن.

يمكن حصر الفرق بين رز العنبر والبسمتي فيما يلي:

  • الأرز البسمتي غنيًا بالأميلوز، والتي تساعد على عدم التصاق حباته ببعضها بعد طهيه.
  • يحتاج الأرز البسمتي إلى وقت أطول من أجل هضمه، وذلك لاحتوائه على الأميلوز.
  • أرز العنبر يدخل في إعداد كثير من الوصفات، لسهولة هضمه وانخفاض قيمته الغذائية، مقارنة بالأنواع الأخرى.
  • متوافر من أرز العنبر أنواع عدة في الأسواق، مثل أرز مهران وأبو سنبلتين وأبو شماغ وكوهينور وباب الهند وأبو خروف.

مكان زراعة ارز العنبر وارز بسمتي

يحتاج كل نوعٍ منهما إلى ظروف معينة لزراعتهما، لنجد الفرق بين رز العنبر والبسمتي في ظروف زراعتهما، أن كلاهما بحاجة لمناطق معينة، وبحاجة لظروف مناخية وبيئية معينة، وإليكم عدد من المعلومات المهمة حول زراعة هذين النوعين من الأرز:

أرز العنبر

  • يعد من أنواع الأرز المنتشرة، ويُعرف أرز العنبر بحبوبه البيضاء.
  • يممكن زراعته بالمناطق التي تتميز بالمناخ الرطب والحار.
  • يُشترط لزراعته توافر التربة الطينية التي تحتوي على نسب ماء جيدة.

أرز البسمتي

  • وينتشر أرز البسمتي بشكل أوسع، ويتسم بحبوبه الشفافة البيضاء، أما عن طوله فأقل قليلًا من الآخر.
  • يحتاج لمناطق ذات مناخ حار وجاف أو معتدل، حيث ينمو بهذه المناطق بصورة طبيعة.
  • يُشترط زراعته في تربة جيدة التصريف، وذلك لتفادي تجمع الماء حول جذوره.

وبعد أن عرضنا الفرق بين رز العنبر والبسمتي، فيجب أن يراعي أي مزارع أو مستثمر يرغب في زراعة أي نوع منه النوعين، عليه أن يضع في اعتباره عوامل البيئة وظروف المناخ السائدة في المنطقة التي سيتم الزراعة فيها.

سيكون من الأفضل التشاور مع أي الخبراء الزراعيين أو التشاور مع بعض المزارعين، وذلك لتجميع معلومات كافة بخصوص زراعة الأرز بالمنطقة، مما يضمن نجاح مثل هذه المشروعات الزراعية.

متوسط سعر ارز العنبر و ارز البسمتي بالسعودية

الفرق بين رز العنبر والبسمتي
الفرق بين رز العنبر والبسمتي

يشهد سوق الأرز في السعودية تقلبات في الأسعار، إلا أنه عادة ما تكون أسعار الأرز مرتبطة بعدة عوامل أهمها جودة النوع وعلامته التجارية وحجمه ووزنه، كذلك يرتبط سعره بمكان زراعته الجغرافي ووقت زراعته.

ويظل الفرق بين رز العنبر والبسمتي مرتبطًا بالعوامل الاقتصادية، إذ يعد التغيرات في العرض والطلب من أهم العوامل المتحكمة به.

تتنوع أسعار أرز البسمتي وأرز العنبر في السعودية عادة، وللحصول على معلومات أدق عن الأسعار بالسوق السعودي في الفترة الراهنة، فيُنصح بالتواصل مع ي من السلاسل التجارية أو محلات البقالة المحلية، ويمكن الاستفسار عبر مواقع التسوق الالكترونية.

بات من السهل البحث عن التقارير المحلية المتعلقة بأسعار الحبوب والأرز في السعودية من حين إلى آخر، ومن الجيد أن يتم البحث عن المصادر المحدثة، من أجل الحصول على أسعار أكثر دقة وجمع معلومات دقيقة.

اقرأ أيضا

انواع الرز في السعودية

عيوب ارز العنبر و ارز بسمتي في الطهي

يحظى كلا النوعين من الأرز بشهرة كبيرة، ولكن يظل الفرق بين رز العنبر والبسمتي حتى أثناء الطهي، من حلم طعم وملمس كلٍ منهما، ورغم انتشار استخدامهما على  نطاق واسع في عمليات الطهي لما ينفردان به من مزايا، إلا أن هناك بعض العيوب ومن أهمها ما يلي:

عيوب أرز العنبر

  • امتصاص الماء: يمتص هذا النوع من الأرز كميات ماء كبيرة حين الطهي، الأمر الذي قد يؤدي إلى تماسكه للغاية أو زيادة درجة لزوجته، لذا لابد من مراعاة نسب الماء التي يتم إضافتها حين الطهي.
  • طول الحبة: يتميز حبة أرز العنبر بأنها أقصر بعض الشئ من حبة أرز البسمتي، الأمر الذي يعني احتمالية فقدانه لبعض قوامه ونكهته حين إعداد بعض الأطباق.

عيوب أرز البسمتي

  • قوامه القليل: يتضح الفرق بين رز العنبر والبسمتي في درجة قوامه، لنجد أن البسمتي أقل لزوجة، مما يعني أنه غير مناسب طهيه بالأطباق التي تقدم لزجة.
  • فقدانه للشكل: يرجع ذلك إلى قوامه الأقل، وقد يكون الأرز البسمتي لا يحتفظ بشكله حين إعداد بعض الأطباق، وذلك بالمقارنة بينه وبين أرز العنبر.

يجب أن يراعى كل هذه العيوب، أثناء الاستخدام لأي من النوعين هذين في الأرز حين الطهي، فالأفضل أن يختار المستخدم النوع الذي يتناسب مع الطبق الذي يقوم بإعداده.

يجب أيضًا أن يتذكر الطاهي أن هناك عوامل تلعب دور مهم أثناء الطهي، مثل نسب الماء وتقنية الطهي والتوابل المُضافة، فكل هذا له دوره في تحسين نتائج الطهي لكلا النوعين.

القيمة الغذائية لأرز العنبر والبسمتي

يتمثل الفرق بين رز العنبر والبسمتي في القيمة الغذائية لكلٍ منهما، أن لهما قيمة غذائية مرتفعة، ومن الممكن إضافة الخضروات والبهارات إليهما حين إعدادهما مما يزيد من قيمتهما الغذائية.

يتميز الأرز عمومًا باحتوائه على نسب كربوهيدرات عالية، قد تصل إلى 80 سعرة حرارية في كل 100 جرام أرز، هذا بجانب احتواء الأرز على نسب ألياف وحديد وكاليسوم عالية، مما يعطي الجسم احتياجاته الغذائية المطلوبة.

نصائح مهمة لطهي أرز العنبر والبسمتي ؟

الفرق بين رز العنبر والبسمتي
الفرق بين رز العنبر والبسمتي

يدخل أرز العنبر والبسمتي في إعداد كثير من الوجبات الغنية بالقيمة الغذائية، إذ من الممكن ادخاله بكثير من الوصفات، ويكمن الفرق بين رز العنبر والبسمتي حين الطهي، هو أن إعداد أرز العنبر يحتاج للآتي:

  • عدم نقع أرز العنبر مدة تزيد عن نصف ساعة، لتجنب أن يصبح الأرز كالمعجون، حيث أن حبته رقيقة ولا تحتاج لماء كثير.
  • غسله بالماء الدافئ الأقرب إلى البارد بأطراف الأصابع، وتجنب غسله بكثرة كي لا يتسبب في تكسير حبات الأرز.
  • بمجرد تصفية الأرز من الماء يوضع في مرق الطبخ مباشرة، ومراعاة أن لا تتجاوز مدة الطهي 25 دقيقة.

ويجب مراعاة هذه النقاط حين طهي الأرز البسمتي:

  • الأرز البسمتي لا يصلح طهيه مع الوصفات التي تحتاج لتحمير الأرز.
  • نقع الأرز بالماء لمدة ربع ساعة، وتصفيته من الماء قبل وضعه بمرقة الطهي.
  • إضافة الزيت أو الزبد فقط حين الطهي، مع وضع المنكهات للزيت مثل أعواد القرفة واللورا والقرنفل والحبهان واللومي.
  • كل كوب أرز بسمتي يحتاج لكوب وثلث كوب من الماء وتقليبه جيدًا ثم تغطيته بورق الفويل لكتم البخار.

شاهد من هنا

افضل رز بشاور في السعودية

وفي الختام، علينا إدراك الفرق بين رز العنبر والبسمتي من حيث الوصفات، حيث يمكن إضافة قطع اللحم أو الدجاج أو أسماك الجمبري لكلاهما أثناء الطهي.