تجربتي مع كريم سويس ايمج

تجربتي مع كريم سويس ايمج كانت أكثر من رائعة لأنها ساهمت في إنقاذ بشرتي على نحو لم أكن أتخيل أنه متوفر عند أي نوع من أنواع الكريمات العلاجية، حيث تمكن خلال فترة بسيطة أن يخلص بشرتي من مشاكل جلدية كثيرة كنت أعاني منها لفترة طويلة، وهذا بدوره ساهم في تعزيز وتحسين ثقتي في نفسي، وبناءً عليه أصبحت أخرج كل صباح وأنا سعيدة بمظهري الخارجي ولا أحتاج إلى المكياج.

تجربتي مع كريم سويس ايمج

تجربتي مع كريم سويس ايمج
تجربتي مع كريم سويس ايمج

بعد تجربتي مع كريم سويس ايمج الناجحة فأنا أرشحه وبكل ثقة إلى كل شابة أو امرأة تعاني من مشاكل في بشرتها سواء تصبغات أو حب شاب وغير ذلك، وفيما يلي تفاصيل تجربتي:

  • كنت مثل أي شابة أرغب في الحصول على مظهر خارجي أنيق وبشرة خالية من العيوب وصافية حتى تزيد ثقتي في نفسي، وكلما أخبرنا شخصًا ما على حل كان يدور في فلك العيادات الجلدية كنت أجده باهظ الثمن.
  • الخضوع إلى علاجات أطباء الجلدية كانت شاقة بالنسبة لي لأن الأمر يتطلب مني تقديم قدر كبير من الوقت والجهد، وأن أكون حريصة على الالتزام بنصائح طبيب الجلدية.
  • الحل الآخر الذي اقترحته واحدة من صديقاتي هو أن أذهب إلى مركز متخصص في العناية بالبشرة، وكان هذا الحل أيضًا غير آمن، لأنهم عادةً ما تُستخدم هناك منتجات كيمياوية ضارة بالبشرة.
  • بشرتي كانت جافة ولم يقل جفافها بالرغم من تجربتي للعديد من الماسكات والخلطات الطبيعية والمنزلية التي لم تأتِ بنتائج مرضية بالنسبة لي.
  • بعد معاناة طويلة استمرت لعدة أشهر سمعت عن كريم سويس ايمج وعرفت أنه يمكن أن يكون حل مثالي لأغلب المشاكل والعيوب التي أعاني منها في بشرتي، وبالفعل بعد تجربته لمدة عشر أيام لاحظت تحسن ملحوظ في بشرتي على الصعيد العام، وفيما يخص الجفاف خاص.

شاهد من هنا

كريم بيزلين Beesline Cream لتفتيح البشرة

تجربتي مع كريم سويس ايمج لإزالة التجاعيد

تُظهر تجربتي مع كريم سويس ايمج التي ترويها امرأة في الأربعينات من عمرها قدر الأثر الإيجابي الذي يتركه كريم سويس ايمج على البشرة وكيف يبدل حالها في وقت قياسي، وفيما يلي التفاصيل:

  • تعاني سيدة تبلغ من العمر خمسة وأربعين عامًا من مشاكل عديدة بالبشرة، وذلك لأنها كانت تستثمر أغلب وقتها في أعمال المنزل، ورعاية البيت والأولاد، ولم تكن تهتم بشكل كافي ببشرتها.
  • كثرت التجاعيد في وجهها بعد مرور الوقت مع ظهور مشاكل أخرى مثل الكلف وغيره، لذا سيطر الحزن والمشاعر السلبية على السيدة صاحبة التجربة، وبناءً على هذه المشاعر قررت أن تخلق روتين للعناية ببشرتها، لذا أخذت تبحث عن أفضل الوصفات والمسكات التي من شأنها أن تعيد للبشرة نضارتها وحيويتها، وجربت الكثير منها، ولكنه لم ينفع أو لم يأتِ بنتائج مثمرة.
  • أخيرًا تعرفت على كريم سويس ايمج بالصدفة بينما كانت تتصفح صفحة في الفيس بوك، وتبين لها أنه ينطوي على الكثير من المزايا، والتي كان من أبرزها أنه يعزز إنتاج الكولاجين وبالتالي يدعم مرونة البشرة ويحد من تكون التجاعيد، والخطوط الرفيعة.
  • قامت السيدة بشراء الكريم من الصيدلية وقامت بالمواظبة على استخدامه لفترة قصيرة، وبعدها أخذت تلاحظ تغيير ملحوظ وفرق كبير في بشرتها.
  • كانت النتائج مبهرة لدرجة أن زوجها وأولادها أثنوا عليها وعلى مظهرها الجديد والتغيير الكبير الذي حدث في بشرتها حيث أصبحت أكثر نضارة ومشدودة أكثر كأنها صغرت في العمر عشر سنوات.
  • الآن يتم سؤالها في كل تجمع عائلي عن سر مظهرها الرائع وبشرتها اللمعة والنقية، والإجابة تظل ثابتة وهي كريم سويس ايمج.

تجربتي مع كريم سويس ايمج لتوحيد لون

تجربتي مع كريم سويس ايمج
تجربتي مع كريم سويس ايمج

تجربتي مع كريم سويس ايمج لتفتيح البشرة جاءت بنتائج مبهرة للغاية بعد المواظبة عليه لمدة أسبوعين حيث تمكن من علاج مشكلة كانت مصدر للضيق والأسى بالنسبة لي لأعوام طويلة، وفيما يلي تفاصيل التجربة:

  • أنا مهندسة مدنية وطبيعية عملي تتطلب من البقاء في ميدان العمل لفترات طويلة تحت الشمس وحول الأتربة، وبالرغم من الصعوبات الكثيرة التي واجهتني في هذا المجال إلا أنني أحب وبشدة ما أقوم به.
  • تكمن المشكلة في أن طبيعية عملي أخذت تؤثر عليا وعلى شكل الخارجي، وبسبب تعرضي إلى الشمس طوال الوقت بسبب وجودي في ميدان العمل أغلب اليوم تسبب ذلك في اسمرار وجهي وكذلك الكفين، وكثرت التصبغات في وجهي.
  • الفرق من حيث اللون الذي حدث في بشرتي كان ملحوظ لأنني محجبة وبالتالي وجدت أن هناك فرق في درجات البشرة بين وجهي بصفة عامة، والمنطقة التي يغطيها الحجاب أو غير المعرضة إلى الشمس بصفة مستمرة، وهذا الفرق تسبب لي في ضيق وإحراج.
  • بدايةً كنت لا أعرف كيف يمكنني أن أعالج مثل هذه المشكلة، لذا أخذت استخدام وصفات طبيعية لتفتيح البشرة لعلها تساعد، ولكن على أرض الواقع ما كنت تفعله مثل هذه الوصفات هو أنها تزيد من تهيج بشرتي وتُظهر المزيد من الحبوب في وجهي.
  • أصابني الإحباط مرة أخرى، وكنت قد فقدت الأمل بشكل كامل في إيجاد حل لمثل هذه المشكلة، ولكن بعد أن نصحتني صديقتي باستخدام كريم سويس ايمج فاجأتني النتائج الفورية والمباشرة التي حصلت عليها منه.
  • بعد مرور أسبوعين على المواظبة على استخدام الكريم لاحظت أن لون بشرتي أخذ يعود تدريجيًا إلى لونه الطبيعي، وذلك بفضل تركيبة الكريم ذات الفعالية الكبيرة في إزالة تصبغات البشرة وتوحيد لونها، وتفتيحها.

اقرأ أيضا

كوريكشن كريم Correction Cream لتفتيح البشرة

تجربتي مع كريم سويس ايمج لعلاج البشرة الجافة

تجربتي مع كريم سويس ايمج
تجربتي مع كريم سويس ايمج

البشرة الجافة مشاكلها كثيرة لكنها غير صعبة من حيث الحل على عكس مشاكل البشرة الدهنية، ومن خلال تجربتي مع كريم سويس ايمج سندرك كيف يمكن له أن يعالج جميع مشاكل البشرة الجافة، وفيما يلي التفاصيل:

  • أنا فتاة مراهقة أبلغ من العمر ستة عشر عامًا، خلال فترة الدراسة كنت أتعرض إلى قدر كبير من التنمر بسبب لون بشرتي غير الموحد، حيث لم أكن بيضاء ولا سمراء وكان وجهي مليء بالتصبغات.
  • أثناء تجربتي مع كريم سويس ايمج لتوحيد لون توقفت عن الذهاب إلى المدرسة، وعندما علمت أمي بالسبب خشيت أن يؤثر هذا الأمر على تحصيلي الدراسي، ولهذا قررت أن تبحث عن حل لمشكلة بشرتي.
  • ذهبنا إلى طبيب جلدية مختص في مختلف أمراض الجلد، وبعد الخضوع للكشف اقترح الطبيب أن أواظب على استخدام كريم سويس ايمج لبعض الوقت، وبالفعل فعلت لأن الروتين العلاجي الذي عرضه عليا لم يكن باهظ الثمن في نهاية المطاف.
  • كريم سويس ايمج كان في المجمل رخيص مقارنةً بالخيارات الأخرى التي تصل أسعارها إلى مئات الجنيهات، بجانب أنها لم تكن فعالة حتى أن نتائجها تطلب وقت لتظهر.
  • استخدمت الكريم بشكل يومي مرة في الصباح وأخرى في المساء بناءً على تعليمات الطبيب، وفي غضون شهر وجهي أصبح نقي وموحد اللون وهذا بدوره زاد من ثقتي في نفسي.

شاهد أيضا

كريم كيو في للتبييض QV Cream وتفتيح وترطيب البشرة

تجربتي مع كريم سويس ايمج كانت تجربة مميزة على جميع الأصعدة، حيث قدم لي نتائج تعتبر سحرية مقارنةً بما تقدمه الكريمات العلاجية الأخرى، ولاحظت كذلك أن نتائجه مستدامة حتى ولو لم أستمر على استخدامه لفترة طويلة، وذلك لأنه يعالج المشكلات الأساسية ولا يركز فقط على علاج الأعراض بعكس بعض منتجات العناية بالبشرة العلاجية والغير علاجية.